تقشير البشره

للمزيد

حقن البوتوكس

حقن البوتوكس البوتوكس عبارة عن مادة بروتينية يتم حقنها في العضلة لإيقاف تقلصاتها وجعلها في حالة استرخاء بهدف التخفيف أو الحد مالتجاعيد الحركية التعبيرية التي تظهر كل مرة عند حركة العضلة استخدامات البوتوكس -تخفيف الخطوط والتجاعيد الحركية والوقاية من زيادتها في منطقة الجبهة وحول العينين وخطي الإبتسامة -تحديد خط الذقن وشد ترهلات الذقن والرقبة -رفع

للمزيد

حقن التعبئة (الفيلر)

حقن التعبئة (الفيلر)           يهدف هذا الإجراء التجميلي إلى تعبئة الفراغات والمناطق التي تحتاج إلى امتلاء في جلد الإنسان للحصول على بشرة أكثر شباباً وحيوية ، وذلك من خلال حقن تلك الأماكن بمادة الهيالورونيك أسيد الآمنة التي يوجد نسبة منها في الجسم كأحد مكوناته   استخدامات حقن الفيلر   -تعبئة الأمكان التي تحتاج إلى

للمزيد

حقن البلازما

حقن البلازما     البلازما عبارة عن مادة غنية بالصفائح الدموية ، يتم سحبها من عينة دم المراجع نفسه لحقنها في المكان المعني بهدف المساعدة على نمو وتنشيط الخلايا الجذعية في ذلك المكان يظهر التحسن بعد الجلسة الأولى أو الثانية، ويحتاج معظم الأشخاص إلى أربع جلسات بفاصل زمني مدته شهر بين الجلسة والأخرى الإستخدامات التجميلية

للمزيد

حقن الهيالورونيك أسيد

حقن الهيالورونيك أسيد                 حمض الهيالورونيك  مادة طبيعية موجودة في جسم الإنسان، وهي كالكولاجين من المواد الهامة التي تقل مع التقدم في العمر،  يتم حقن الجلد بها لتعويض الحجم والمرونة والنضارة التي تفقدها أنسجة الجلد، وإمداد بشرة الوجه بالترطيب اللازم     فوائد حقن الجلد بحمض الهيالورونيك   -إعادة النضارة وترطيب الجلد لتخفيف علامات

للمزيد

حقن الميزوثيرابي

حقن الميزوثيرابي     حقن مواد مركبة من فيتامينات ومعادن أو أحماض أمينية وهيالورونيك أسيد تحت الجلد بنسب معينة حسب حاجة الشخص، بهدف تغذية البشرة والتخلص من علامات الشحوب والتعب    الميزوثيرابي إجراء تجميلي مناسب لجميع أنواع البشرة ، فهو يستخدم لإعادة حيوية وصحة بشرة الوجه وتعويض نقص المواد اللازمة   طلب حجز الكتروني الفرع

للمزيد

حقن اذابة الدهون

حقن اذابة الدهون حقن إذابة الدهون عبارة عن إجراء تجميلي يتم فيه حقن مادة مركبة من فيتامينات ومعادن أو أدوية وأحماض أمينية ومضادات أكسدة أومواد نباتية طبيعية حسب حاجة الشخص في الطبقة الدهنية تحت الجلد بهدف تفتيت وتحويل الشحوم الموجودة في الخلايا الدهنية إلى أحماض أمينية تتسرب إلى الأوعية الدموية ومن ثم يتم تصريفها  والتخلص

للمزيد